الرئيسية / صحافة / مهرجان حب الملوك في دورته 97 ــ خطوات نحو العالمية

مهرجان حب الملوك في دورته 97 ــ خطوات نحو العالمية

توالت فعاليات الدورة 97 لمهرجان حب الملوك الذي نظمته مؤسسة كرز بشراكة مع الجماعة الترابية لمدينة صفرو وبدعم من عمالة صفرو ومجلس جهة فاس مكناس من 06 إلى 09 يوليوز 2017 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه لله في أجواء احتفالية موسومة بعزم أكيد على إعادة هذا الشيخ الطاعن في الكبر إلى صباه ، حاملة شعار ” وحدتنا في تنوعنا ” .
وسبق لجريدة مغرب المواطنة ـ التي واكب طاقمها فعاليات مهرجان حب الملوك ممثلا في كل من الأستاذ خالد الرحامني مدير الجريدة وعضو هيئة التحرير بوجمعة المخطوبي ، والمصورين الصحفيين سعيد لخصيم وسعد القاضي ـ أن بادرت بنشر نتيجة الإقصائيات النهائية لاختيار ملكة حب الملوك والتي جاءت كما يلي : 
ـ ملكة حب الملوك : مامة أزلماض من مدينة صفرو ـ 19 سنة ( طالبة جامعية ) .
ـ الوصيفة الأولى : رانية آيت تشجيع من مراكش ـ 23 سنة ( حاصلة على الإجازة )
ـ الوصيفة الثانية : رانية منصور من فاس ـ 23 سنة 
ـ العروس الإفريقية : Gode ehien bla إفريقية ـ إيفوارية ـ 20 سنة (طالبة جامعية )
العروس الأولى التي مثلت الأقاليم الجنوبية : ليلى بديلي من أكاديرـ 29 سنة ( طالبة مجازة في الحقوق ) ، والتي جسدت عودة المغرب لبيته الإفريقي .
وهكذا أشرقت شمس يوم الخميس 06 يوليوز 2017 على مدينة صفرو وهي ترتدي حلة بهية وتزف إلى ساكنتها وإلى العالم بأسره نبأ تتويج فلذة كبدها مامة أزلماض ابنة صفرو التي حازت لقب ملكة حب الملوك وتربعت فوق عرش الدورة السابعة والتسعين لمهرجانه الأصيل الذي صنفته منظمة اليونيسكو تراثا إنسانيا لاماديا منذ سنة 2012 م .
وتميز هذا اليوم بتنظيم سباق على الطريق ابتداء من الساعة العاشرة صباحا لفائدة العنصر النسوي بشارع محمد الخامس أمام مقر جماعة صفرو تم خلاله تتويج الفائزات من مختلف الأعمار .
وفي حدود الساعة الخامسة مساء من نفس اليوم افتتح معرض “المغرب في حركية ” والذي تضمن عدة فضاءات منها فضاء المستشهرين ومعرض المنتجات الفلاحية ومعرض العناصر والمدن المصنفة تراثا إنسانيا لا ماديا من طرف اليونيسكو ، ومعرض الاقتصاد الاجتماعي بالإضافة إلى فضاء الفروسية ” التبوريدا ” .
وشهدت فعاليات اليوم الأول كذلك انطلاق طواف موكب المشاعل بحضور السيد عامل إقليم صفرو والسيد رئيس المجلس البلدي وعدة شخصيات مدنية وعسكرية ، حيث كانت تتقدم الموكب الفرقة الموسيقية لسرية البحرية الملكية التي أتحفت الجماهير الغفيرة الحاضرة بمعزوفاتها وسمفونياتها الساحرة المنقطعة النظير ، مرفوقة بالعديد من الفرق الاستعراضية التي تضم مختلف المنظمات الكشفية الوطنية والمحلية والجمعيات الرياضية والاجتماعية الناشطة بالمنطقة في لوحات استعراضية تبهر العيون وتسحر الألباب .
وابتداء من الساعة التاسعة مساء انطلقت فعاليات السهرة الفنية الأولى والتي استهلت بكلمة للسيد عزيز التاقي العلوي رئيس مؤسسة كرز الذي عبر باسم المؤسسة عن الفخر والاعتزاز بالرعاية السامية لصاحب الجلالة التي يحظى بها المهرجان ، كما عبر عن شكره العميق للحضور الكريم وعلى رأسه السيد عامل عمالة صفرو والسيد رئيس المجلس البلدي للمدينة والمنتخبين ولكل ضيوف المهرجان من فنانين وإعلاميين وفعاليات المجتمع المدني ، كما تطرق إلى موضوع الشخصية التي تم تكريمها هذه السنة في شخص السيد عامل عمالة صفرو تقديرا لتضحياته وجهوده المثمرة ودوره الكبير في إنجاح هذا المهرجان ، وخص بالشكر كذلك الضيوف الممثلين لبعض الدول الصديقة وعلى رأسهم السيد قنصل فرنسا بفاس ، كما تم تقديم هدية رمزية للسيد العامل من طرف مؤسسة كرز .
بدوره تناول السيد جمال الفيلالي رئيس جماعة صفرو كلمة بالمناسبة أشاد من خلالها بالتشريف المولوي والرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله معتبرا إياها تحفيزا كبيرا على الرقي بهذا المهرجان إلى مصاف المهرجانات الناجحة على الصعيد العالمي ، مشيرا في ذات الوقت إلى مرور خمس سنوات على تصنيف مهرجان حب الملوك تراثا لاماديا عالميا وهي مفخرة لمدينة صفرو وللمغرب كله ، مضيفا أن نجاحات المهرجان تحفزنا على بذل المزيد من الجهود ليكون في مستوى العناية الملكية الكريمة ، كما تقدم بالشكر إلى جميع المدعمين للمهرجان كل واحد باسمه ، وكذا إلى الشركاء الإعلاميين وعلى رأسهم الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية 2m وكل المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية والمحلية المواكبة للحدث ، كما شكر مصالح وزارة الداخلية ومجلس جهة فاس مكناس والسيد عامل عمالة صفرو وسائر المؤسسات العمومية ومن ضمنها أعضاء وأطر المجلس الجماعي ، ولم ينس الإشادة بالمساهمة القيمة للبحرية الملكية والمتمثلة في الأداء الجيد للفرقة الفنية الموسيقية التي أغنت فقرات المهرجان .
وتطرق السيد رئيس المجلس الجماعي كذلك إلى الجهود التي بذلت من طرف جميع الشركاء طيلة السنة من أجل إنجاح هذه الدورة والتي جسدت البعد الإفريقي للمغرب من خلال فتح باب المشاركة أمام الإفريقيات المقيمات بالمغرب ، وكذا تمثيل الأقاليم الجنوبية للمملكة ، مبتهلا في ختام كلمته برفع آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله الداعم الأول للموروث الثقافي المغربي بكل مكوناته ، مشيدا بالزيارات الملكية الميمونة لسائر أقاليم المملكة ومنها مدينة صفرو التي تتوق لتتشرف بزيارة ملكية جديدة وتأمل في إعطاء الانطلاقة لمشاريع إكمال تأهيل المدينة التي يعود تاريخها إلى أزيد من 13 قرنا ويعد مهرجانها من أعرق المهرجانات بالمملكة ، والتمس من السيد وزير الداخلية والسادة الوزراء المعنيين إطلاق هذه الاتفاقية التي ضلت حبيسة مدة سنة تقريبا ، كما توجه بالشكر إلى جميع القطاعات والمؤسسات التي تعول عليها مدينة صفرو لدعمها في إطار المشاريع التي سطرتها الجماعة في مخططها الخماسي .
بعد ذلك قدمت فرقة سرية البحرية الملكية عرضا موسيقيا نال إعجاب الجمهور الغفير الذي حج إلى صفرو حديقة المغرب من كل ربوع المملكة فغص به فضاء العرض بالإضافة إلى الجالية المغربية المقيمة بالخارج والسياح الأجانب الذين يتخذون هذا المهرجان وجهة مفضلة لهم كل سنة .
وتميزت فقرات السهرة بمشاركة فرقة أوركسترا السعادة المحلية المتألقة برئاسة الفنان السعادي والتي أتحفت الحضور بمجموعة من الأغاني المتنوعة ، كما أدت الفنانة ليلى المريني التي أشرفت على تنشيط السهرة موالا ساحرا مع مقاطع غنائية فريدة من قصيدة ” الفياشية ” .
واعتلت خشبة السهرة ملكة حب الملوك لهذه السنة الآنسة مامة أزلماض مرفوقة بالوصيفتين الأولى والثانية وبممثلة الأقاليم الجنوبية وممثلة القارة الإفريقية من ساحل العاج ، حيث أقيم حفل استعراض للملكة ووصيفاتها وتم تقديمهن للجمهور وتتويجهن وأخذ صور تذكارية لهن على نغمات موسيقى أوركسترا السعادة ومشاهد الشهب الاصطناعية التي زادت الأفق روعة وبهاء احتفاء بهذا التتويج السنوي المنقطع النظير .
واستمتع الحضور كذلك بأهازيج فرقة أحيدوس وسمفونياتها الأمازيغية الأطلسية الساحرة ، كما أطربت الفنانة الصحراوية المتألقة ” نغم الوجدان ” الوفود الحاضرة بكشكولها الغنائي البديع ، واستمتع الجمهور الكثيف بطبق شيق ممتع من ألبوم الفنان الأروع نزار إيديل الذي سرق الأضواء وأنار الأجواء بسحر الأداء . 
وبروح الطموح ولحن الطائر الشاذي الصدوح فاحت زهور ورياحين الفنانة المتألقة الشابة أميمة أمسعدي التي سرقت أنظار الجميع بأدائها وتنوع ورقة ألبومها الغنائي البديع .
هذا وشهد يوم الجمعة 07 يوليوز 2017 تنظيم عدة أنشطة كان من أبرز برامجها حفل تتويج ملكة حب الملوك بساحة مساي والسهرة الفنية الثانية التي ألهب فقراتها الفنان المبدع إيكو وقدم نجم الراي الفنان الدوزي أروع أغانيه الشبابية التي استقطبت جمهورا غفيرا كان جل مريديه من الشباب . 
وتميز مساء يوم السبت 08 يوليوز 2017 بتنظيم الاستعراض الرسمي لموكب ملكة حب الملوك الذي انطلقت مراسيمه ابتداء من الساعة الخامسة مساء وشهد حفلا استعراضيا بهيجا جاب أرجاء الشارع الرئيسي للمدينة حيث شاركت فيه الفرقة الموسيقية للبحرية الملكية وفرق الكشفية بمختلف منظماتها والفرق الرياضية للجمعيات المحلية ، وأشرف على تقديم الحفل الإعلامي المتألق عتيق بن الشيكر الذي تفنن في وصف اللوحات الساحرة والمشاهد النادرة لهذا الحفل البهيج الذي حضره السيد عامل عمالة صفرو مرفوقا بالعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية والسيد رئيس جهة فاس مكناس والسيد رئيس جماعة صفرو ، حيث تم تكريم قيدوم الحركة الكشفية الوطنية والعربية والعمل الجمعوي الجاد وأحد كبار منظمي مهرجان حب الملوك منذ سنة 1964 المرحوم لمعلم إدريس بحضور وفد الكشفية الحسنية المغربية ـ فرع صفرو .
وتنوعت لوحات الحفل الاستعراضي بين عروض للفرق الكشفية وعروض موسيقية ولوحات لأندية رياضية ، وطقوس إفريقية ، ومبتكرات صديقة للبيئة ، وخيول عربية وأمازيغية أصيلة ، وكلها مشاهد تجسد عمق حضارة المغرب الضاربة في القدم وانتماءه الإفريقي .
وابتداء من الساعة التاسعة ليلا انطلقت فعاليات السهرة الفنية الكبرى بساحة مساي ، حيث تميزت فقراتها بوصلات فنية وسمت بالتألق للفنان الأمازيغي ” نور الدين أرحو” ، تلتها منوعات غنائية شبابية للفنان المبدع إيهاب أمير ، وكان جمهور مدينة صفرو وزوار المهرجان على موعد مع فنان كبير بكل المقاييس وهو الموسيقار الكبير الشامخ نعمان لحلو منصف المدن المغربية الذي خص مدينة صفرو بأغنية جديدة من إبداعه الخاص نالت إعجاب الحاضرين ، كما أمتع جمهوره الوفي بأروع أغانيه وسمفونياته .
وكانت للفرقة الشبابية ” آش كاين ” كلمتها وحظها من التميز والتألق حيث أمتعت الجمهور العريض بروائعها التي هزت وجدان وأفئدة الحاضرين وألبست الحفل حلة بهية بلونها الغنائي الفريد ، وكان الفنان الكوميدي “إيكو” الذي أشرف على تنشيط اللقاء نجم هذه السهرة بكل المقاييس .
وبهذا يكون مهرجان حب الملوك في دورته 97 ـ رغم كونه بلغ من الكبر عتيا ورغم الهفوات ـ قد تربع في مصاف المهرجانات العالمية ونال حظا كبيرا من النجاح والتميز والشموخ .
فلنحافظ على هذا التراث الحضاري والموروث اللامادي الأصيل .

مغرب المواطنة