الرئيسية / صحافة / الصفريوية “مامة أزلماض” تتوج “ملكة حب الملوك”

الصفريوية “مامة أزلماض” تتوج “ملكة حب الملوك”

 خطفت الصفريوية ماما أزماطا لقب “ملكة حب الملوك” في دورة المهرجان الـ97، فيما حلت رانية آيت شجيع وصيفة أولى، ورانيا منصور وصيفة ثانية.

وتوج المهرجان، ولأول مرة، كلا من ليلى باديلي عروساً صحراوية، والإيفوارية گود إيهين بلا عروساً إفريقية؛ وذلك في إطار الانفتاح على البعد الإفريقي.

واختارت لجنة تحكيم المسابقة، التي يرأسها الوالي العدلوني، 10 متسابقات من أصل 50 مشاركة. ويتعلق الأمر بكل من ماما أزماطا، ورانية آية شجيع، ورانيا منصور، ومها استور، وصوفيا بن مسعود، وأميمة أمهاوش، وليلى بديلي، وليلى قمر، إلى جانب كل من گود إيهين بلا من إيفواريا، وساريدو علي محمد من جيبوتي، من أصل أربع مشاركات من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وحول معايير اختيار الملكة والعروسين، يوضح رئيس اللجنة: “المستوى الثقافي يعد أهم شرط للقبول في المسابقة، بالإضافة إلى ضرورة حمل مشروع مجتمعي لمدينة صفرو، والتوفر على جمال الوجه والأخلاق”.

في السياق ذاته، أوضح عبد العزيز التاقي، مدير مؤسسة كرز لتثمين وصيانة مهرجان حب الملوك، أن المهرجان حرص في دورته هذه السنة على إبراز الجذور الإفريقية، وزاد: “وذلك بالتزامن مع عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، من خلال دعوة أشقائنا الأفارقة، ومشاركة مواطنات هذه الدول مقيمات في المغرب للتنافس على لقب الملكة”.

واحتفاء بفاكهة الكرز، التي أضحت علامة مميزة لهذا الحدث الثقافي والسياحي الذي تعيشه المدينة، أعلن المهرجان انطلاق فعالياته بلوحات فنية تناسقت فيها الألوان والأنغام الموسيقية في عرض “طواف المشاعل”.

وحول هذا التقليد السنوي، أوضح كريم شفيق، الكاتب العام لمؤسسة كرز، أن هذا التقليد دأبت إدارة المهرجان على القيام به كل سنة، ويتمثل في وقد مشعل من أجل إعلان انطلاقة المهرجان، وأضاف: “الهدف هو إعلام ساكنة صفرو وزوارها بانطلاق فعاليات المهرجان”.